أخبار الحوادثاخر الاخبار

فتاتان تخفيان جثة والدتهما في الدولاب لمدة 3 سنوات بعد قتلها.. والسبب «صادم»

أغرب جريمة في مصر..

نجحت الأجهزة الأمنية في محافظة الإسكندرية في حل لغز العثور على جثة سيدة متوفاة من 3 سنوات، وذلك بعد تلقي مديرية الأمن بلاغًا من الأهالي.

ونجحت وحدة من مباحث قسم شرطة المنتزه في العثور على جثة سيدة متوفاة منذ 3 سنوات، بعدما قامت ابنتها وابنها بإخفاء الجثة داخل دولاب بالمنزل استجابة لرغبتها.

وبدأت الواقعة بتلقى اللواء مصطفى النمر، مدير أمن الإسكندرية، إخطارًا يفيد بورود بلاغ إلى الرائد عمرو يوسف، رئيس مباحث قسم شرطة المنتزه ثان، من شخص يُدعى «أ. ع» طالب بالصف الثالث الإعدادي، 15 سنة، يفيد بإخفاء جثة والدته بالاشتراك مع شقيقته «م. ع» 21 سنة، طالبة بكلية الآداب، داخل دولاب غرفة النوم منذ يناير 2015 لتنفيذ وصيتها.

وعلى الفور توجهت قوة امنية لموقع الحادث، وبالانتقال والفحص تبين وجود جثة المجني عليها «ب. ف»، في العقد الخامس من العمر، ربة منزل، في حالة تحلل تام، عبارة عن هيكل عظمي، وتم نقل الجثة إلى المشرحة لفحصها.

وتوصَّلت تحريات النيابة إلى أن المجني عليها كانت تعاني من مرض مزمن، وقامت بتوصية ابنتها وابنها شفهيًا، بإخفاء خبر موتها حتى لا يعلم أحد من أقاربها، ليتمكن أولادها من أخذ الأموال التي تركتها لهما.

وأضافت التحريات أن المتهمين قاما بإخفاء جثة والدتهما داخل الدولاب، ووضعها داخل أكياس، ووضع عليها كميات من المراتب، وغلق الشقة وتركها وأخذ شقة أخرى داخل مساكن الضباط بمنطقة طوسن.

وعلى الفور تم تحرير المحضر اللازم بالواقعة، وأخطرت النيابة التحقيقات.

أحمد عز الدين

صحفى مصرى عملت بالعديد بالمواقع والصحف المصرية والعربية ، بحب الكتابه وعمري ما اعتبرت انه مجرد شغلانه بتقبض عليها فلوس اخر الشهر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى