أخبار الفنانين

إيهاب توفيق يتلقى تهديدات بالقتل من الاخوان..التفاصيل

إيهاب توفيق يتلقى تهديدات بالقتل من الاخوان حيث كشف، عن تعرضه لتهديدات من قبل جماعة الإخوان المسلمين بخطف أولاده، بعد أدائه أغنية “تسلم الأيادي”.

وقال توفيق، خلال حواره مع الإعلامي تامر عبدالمنعم عبر برنامجه “العاصمة” خلال فضائية “العاصمة”،: “الإخوان هددوني بخطف أولادي؛ بسبب أغنية “تسلم الأيادي”، أثناء مشاركتي في حفل أمام قصر الاتحادية”، مضيفًا: “بعد انتهاء الحفل، فوجئت باتصال من والدي أخبرني فيه بأنه تلقى تهديدًا بقتلي، وخطف أولادي من عناصر الإخوان”.

وتابع: “2018 سنة تفاؤل بإذن الله، على مصر”، مؤكدًا أن الـ25 من يناير كانت كلها أشياء غير مفهومة، وكانت أيام ربنا لا يعيدها أبدًا، وقد خشيت على أبنائي وقتها”.

قال الفنان إيهاب توفيق، إنه تعلم من الفن الإخلاص في العمل وجيلنا لايقارن بجيل أخر، مضيفا أنه “واجه الكثير من الصعوبات بعد أغنية تسلم الأيادي من قبل جماعة الإخوان الإرهابية”.

وأضاف “توفيق”،  أن جيل النجوم عمرو دياب محمد منير ومدحت صالح كان لهم هدف في شكل الموسيقى بخلاف الجيل الحالي، مؤكدا أن مكتشف النجوم في الجيل النجم حميد الشاعري.

وتابع توفيق: “هناك اختلاف بالجيل الحالي عما قبل  فالمواطن كان ينتظر نزول شريط الفنان ليقوم بشرائه وسماع الأغاني عن طريق الكاست وكان تباع أكثر من مليون نسخة شريط للالبوم، عكس اليوم مشاهد جميع الأغاني عن طريق اليوتيوب”.

بداية إيهاب توفيق مشواره الفني كانت في سنة 1989 وكانت أول أغنية أطُلقت له في ألبوم هي الأسمراني أو دانـــي وكان الألبوم يضم المواهب الجديدة وكان من ضمنهم.

نجحت الأغنية نجاحا لم يتوقعه فانضم إلى شركة منتجة ليكون له ألبومه المنفرد الأول : “اكمني” توالت نجاحات لجمعه بين القديم والحديث.

و لكن هناك أوقات فكر فيها بالاعتزال للإساءات التي تعرض لها من الصحافة لأنها كانت تمس أغلى الناس عنده “والديه” ولكن جمهوره المحب أقنعه بالعكس وليثبت عودته بقوة للحاسدين المغرضين كان ألبوم “سحراني” عام 1998 بعد اختفاءه سنتين والذي حقق مبيعات وصلت إلى 500 ألف ألبوم في مصر فقط خلال فترة قصيرة لا تتعدى الأسبوعين ، ثم حصل على الدكتوراه في تاريخ 10 من أبريل سنة 2001 وكانت رسالته تتحدث عن الفن في النصف الأخير من القرن العشرين وشمل جيل أم كلثوم مروراً بجيل عبد الحليم وصولاً إلى جيله .

 

 

هاجر عاطف

هاجر عاطف، تخرجت من كلية الإعلام جامعة القاهرة، وحصلت على دبلومة التربوي من جامعة حلوان، عملت في قسم الفن في مواقع العاصمة والنبأ، تميل للقراءة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى