أخبار الفنانين

وفاة رائد الأغنية البحرينية الفنان محمد علي عبدالله

وفاة رائد الأغنية البحرينية الفنان محمد علي عبدالله ،لم تكتمل فرحة الوسط الفني في البحرين بالاحتفال برأس السنة الجديدة، حيث فُجع محبو الفنان البحريني القدير، محمد علي عبدالله، بوفاته إثر وعكة صحية.

وتوفي الفنان البحريني، مساء اليوم الإثنين، أول أيام العام الجديد، بعد معاناة مع المرض ختمها بالمكوث لفترة في العناية المركزة، قبل أن يعلن خبر وفاته.

محمد علي عبدالله.. اسم لامع في مسيرة الأغنية البحرينية، وصاحب حنجرة مميزة بصوت رقيق حنون مليء بالعاطفة، قدم أغنيات تعيش في ذاكرة عشاق الأغنية البحرينية، وساهم في انتشار اللون الحديث للأغنية البحرينية. ولد في المنامة أوائل أربعينيات القرن الماضي، لوالد كان يعمل في دبي لذا انتقلت العائلة.

وحين بلغ التاسعة من العمر عادت العائلة للبحرين بسبب مرض والده الذي لم يمهله طويلاً، وذاق محمد مرارة اليتم مبكراً، وانتقلت العائلة للعيش بالمحرق، وكان للحي الذي نشأ فيه تأثير كبير في تكوينه الفني والموسيقي، حيث كان أحد بيوت هذا الحي مركزاً لفرقة غنائية خاصة بالأفراح، إضافةً إلى وجود مطربين شعبيين وعدد من الشباب من هواة الفن والغناء، وكان لوجود جهاز راديو بالمنزل أثر في تعرفه وحفظه للعديد من الأغنيات العربية.

وفي 1957 وبدافع الراغبة العارمة لديه لتعلم الموسيقا وممارستها التحق ورفاق دربه الفني بفرقة ندوة البحرين الموسيقية التي كان يديرها مؤسسها المطرب عبدالواحد عبدالله، وتعلم العزف على آلة الأكورديون لإعجابه بها، وهو أول فنان بحريني يعزف على آلة الأكورديون مع فرقة موسيقية، وبعدها انتقل إلى العزف على آلة الجيتار والكمان والإيقاعات المختلفة، وفي هذه الفترة تعلم أيضاً العزف على آلة العود.

وفي 1958 انتقل مع زميله ماجد عون إلى فرقة أسرة هواة الفن، وفي أحد الأيام سجل صوته واستمع إليه واستحسن أداءه وتملكه شعور مختلف وبدأ يتخيل نفسه مطرباً يقف على المسرح يطرب الجماهير، وعندها قرر أن يحول مجاله الموسيقي من عازف إلى مطرب، وصادف أن كانت فرقة أسرة هواة الفن في تلك الفترة تستضيف المطرب اليمني محمد السقاف الذي كان محمد علي معجباً بصوته وطريقة

 

هاجر عاطف

هاجر عاطف، تخرجت من كلية الإعلام جامعة القاهرة، وحصلت على دبلومة التربوي من جامعة حلوان، عملت في قسم الفن في مواقع العاصمة والنبأ، تميل للقراءة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى