اخر الاخبارعاجل

الحوثيون يكشفون كيف قتل علي عبد الله صالح.. والسبب الرئيسي لاغتياله

خرج الحوثيون يكشفون كيف قتل علي عبد الله صالح ، الرئيس اليمني السابق، هو والأمين العام المساعد لحزب المؤتمر الشعبي، ياسر العوضي، والسبب الرئيسي وراء اغتياله اليوم الاثنين، في مدينة سنحان بصنعاء، خاصة بعدما قاموا باستهدافه في عدة مناسبات سابقة.

وأشار الحوثيون، أنه تم قتل علي عبدالله صالح، اليوم الاثنين، في هجوم على سياتته بقذائف “آر بي جي”، خارج العاصمة اليمنية صنعاء، بمدينة سنحان اليمنية، كما أكدوا أنهم قاموا بقتله مع الأمين العام المساعد لحزب المؤتمر الشعبي، ياسر العوضي، والذي تواجد معه في سيارته.

كما أكدوا، أنهم اختطفوا علي عبدالله صالح، وقاموا بإعدامه رميًا بالرصاص، بعدما استهدفوا سيارته المصفحة، بقصفها بقذيفة لإيقافه فقط، لأنهم أرادوا قتله عن طريق الإعدام رميًا بالرصاص أولًا، كما أنهم يحتفظوا بحثته إلى الآن.

في حين، أشار زعيم ميلشيا الحوثيين، أن اليوم هو يوم استثنائي، بسبب مقتل علي عبدالله صالح، خاصة بعدما تسبب في تشريد اليمنيين مؤخرًا، فضلًا عن التخريب والتدهور الاقتصادي الذي اجتاح البلاد الفترة الأخيرة.

أما على الجانب الآخر، خرجت وسائل الإعلام الإيرانية، لتؤكد أن هناك احتفالات عارمة في شوارع اليمن احتفالًا باغتيار علي عبدالله صالح، دون تدعيم تلك الأخبار بأي صور أو مقاطع فيديو تثبت ذلك، الأمر الذي نفاه المسؤولون في اليمن، بأن الحزن يسيطر على الشارع نظرًا لأن مرتكب الجريمة الغير إنسانية هم الحوثيون أنفسهم.

ومن المعروف، أن ديكتاتورية علي عبدالله صالح استمرت في الحكم لمدة 33 عامًا، حتى ومع قيام ثورات الربيع العربي، في عام 2011، خرج اليمنين للإطاحة بـ صالح من الحكم، لكنه رفض الاستجابة لمطالب عزله من جانب اليمنيين.

كما واجه الانتفاضة بالرصاص، وقتل المئات من المتظاهرين من أبناء شعبه، قبل ان يتعرض من قبل لمحاولة اغتيال في جمعة “الأمن والأمان” التي احتشد لها المئات من أنصاره، إثر قنبلة بجوار مسجد دار الرئاسة لكنه أصيب بالحروق، وانتقل إلى السعودية لتلقي العلاج.

سارة علي

سارة علي، حاصلة علة ليسانس آداب قسم الاعلام جامعة حلوان، عملت بأقسام التقارير والتحقيقات والرياضة بمواقع حريتنا، مصراوي، المواطن، وعملت كمصحح لغوي في مواقع بلدنا اليوم والمواطن، أهوى القراءة والكتابة ولعب الكرة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى