اخر الاخبارعاجل

بعد عام.. وكالة إيطالية تكشف «مصرية» وراء جريمة مقتل الشاب ريجيني

وكالة “نوفا” الإيطالية، تكشف منفذة جريمة مقتل الشاب ريجيني ، والذي تم العثور على جثته في مصر مقتولًا، وعليه علامات التعذيب ظاهرة بشكل مرعب، وأبرزت الوكالة الإيطالية صباح الخميس، أن الأستاذة الجامعية المنتمية لجماعة الإخوان، مها عزام، هي منفذة الجريمة المرعبة بحق الطالب ريجيني، والذي عُثر على جثته في الصحراء المصرية في الشتاء الماضي.

ووفقًا لتقارير الوكالة الإيطالية، والذي جاء في محاولة للرد على ما نشرته صحيفة “الجارديان” البريطانية أيضًا، والتي أدعت بأن السلطات الإيطالية تحاول تلفيق اتهامات لجامعة كاميريدج والدكتورة مها عزام، التي كانت تشرف على أبحاث ريجيني في مصر.

وخلال تقرير الجارديان، زعمت الصحيفة البريطانية، أن السلطات الإيطالية تمارس ضغوط واسعة على مها عزام، في محاولة لاستغلال الموقف الجماهيري ضد الجماعة الإخوانية من العالم العربي والأجنبي أيضًا، بعد إعلانها جماعة إرهابية مؤخرًا.

أما عن الوكالة الإيطالية، فقد رصدت عدة دلائل تؤكد أن مها عزام، هي المتورطة الوحيدة في مقتل الطالب ريجيني في القاهرة، ويأتي أبرزهم أن الجامعة البريطانية رفضت التعاون مع لجنة التحقيق وقضاة إيطاليا، في كشف المستور عن مها عزام.

وتابعت الوكالة الإيطالية، أن انتماء مها عزام يجعلها في وضع اشتباه بشكل أكبر من أي فرد أخر، خاصة وأن ما ارتكبته يزيد من حدة التوتر بين العلاقات المصرية الإيطالية، كما أنها حاولت وضع السلطات المصرية في موقف محرج امام العالم كله.

سارة علي

سارة علي، حاصلة علة ليسانس آداب قسم الاعلام جامعة حلوان، عملت بأقسام التقارير والتحقيقات والرياضة بمواقع حريتنا، مصراوي، المواطن، وعملت كمصحح لغوي في مواقع بلدنا اليوم والمواطن، أهوى القراءة والكتابة ولعب الكرة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى