اخر الاخباررياضة

آخرهم محمود الخطيب.. 4 من أساطير الكرة تولوا قيادة النادي الأهلي.. تعرف عليهم

عقب فوز أسطورة الكرة المصرية والنادي الأهلي، محمود الخطيب ، بمقعد الرئاسة في انتخابات النادي الأهلي، والتي أقيمت الخميس الماضي، وحسم مقعد الرئاسة وكافة مقاعد مجلس إدارة الأهلي الجديد، بعد فوز قائمة الخطيب بشكل كامل، وحصدت أكبر قدر من الأصوات، تعرف على 4 من أساطير الكرة تولوا قيادة النادي الأهلي عبر التاريخ.

ويعتبر محمود الخطيب، هو الرئيس رقم 15، في تاريخ تنصيب رؤساء النادي الأهلي ، إلا ان من بين هؤلاء الـ 15، كان مقعد رئيس القلعة الحمراء على موعد مع 4 أساطير في كرة القدم في الرئاسة، عقب إمتاع الجماهير في الساحرة المستديرة والعشب الاخضر.

1- “المايسترو” قاد الأهلي للتميز في الثمانينات وانتفض به في التسعينات مرمرًا بالألفية الاولى :

يعد من أبرز أساطير النادي الأهلي حتى وقتنا هذا، وكما يقولون عنه في الوسط الرياضي، بأنه “ظاهرة لن تتكرر مرتين”، صالح سليم، بعدما امتع الجماهير الحمراء في الملاعب بأسلوب لعب مغاير لأي أسطورة بعده في تاريخ النادي، كان يتمتع بشخصية رائعة في إدارة النادي الأهلي عبر مقعد رئيس القلعة الحمراء.

تولى قيادة الأهلي على فترات عدة، منذ عام 1980، وحتى 1988، عبر فترتين ظهر النادي الأهلي بثوب ولا أروع، تألق وأبدع وحصد البطولات، ابتعد عن الرئاسة لوجود بند في اللوائح تمنع 3 ولايات أو فترات لرئاسة أي نادي، فأتت الجمعية العمومية وقتها بـ “الوحش”، وبعد فترة قُدرت بـ 4 أعوام فقط، انتهت بنهاية مهينة، عاد المايسترو لقيادة الأهلي من جديد من العام 1992 وحتى 2002.

حقق المايسترو صالح سليم وقتها 32 بطولة مختلفة وهو رئيسًا للقلعة الحمراء، هو من رفع في وجع الجميع عبارة “الأهلي فوق الجميع”، وضع المبادئ والأخلاق وسار النادي الاهلي عليها حتى الآن، من أبرز أقواله: “لون فانلة الأهلي هي لون دمك، حارب علشانها”.

2- “الوحش” 4 سنوات انتهت باستمارات سحب الثقة :

من المعروف عن محمد عبده صالح الوحش، أنه ابتعد عن الساحرة المستديرة وهو ابن الـ 25 عامًا، عقب الاصابات التي لحقت به، ومن ثم تولى تدريب الفريق الأهلاوي فترة الستينات، قبل أن يتولى قيادة النادي بشكل كامل من خلال مقعد رئيس القلعة الحمراء في عام 1988.

إلا أن عام 1992، كان الجمعية العمومية للنادي الأهلي قد قررت الانعقاد بشكل عاجل، لبحث كيفية السبيل لسحب الثقة من “الوحش”، عقب تدهور النادي الأهلي وتراجعه بشكل مهين لتاريخه، فقررت العمومية التوقيع على استمارات سحب الثقة في فبراير 1992، وعقد انتخابات جديدة للنادي الاحمر.

3- “وزير الدفاع”.. 12 عامًا من الإنجازات رغم ظروف قيادته للقلعة الحمراء :

حسن حمدي، من أبرز نجوم الكرة الذي أتت بهم الرياح لقيادة النادي الأهلي، تولى قيادة رئاسة مجلس الإدارة في ظروف قاسية، بعدما تم الإعلان عن خبر وفاة المايسترو صالح سليم، ولم يكمل فترته بعد، فتم تسليم الرئاسة لحسن حمدي وقتها، وتحولت فترته إلى أزهى العصور حتى انتهت عام 2014.

شهدت تلك الفترة تتويجات مختلفة، حتى أنه وصل بالنادي الأهلي ليصبح أكثر فريق تتويجًا في العالم، برصيد 8 بطولات قارية، كان حتى عام 2014 أقرب منافسي النادي الأهلي في البطولات القارية فريق ريال مدريد الإسباني برصيد 6 بطولات.

4- وأخيرًا.. “بيبو” معشوق الجماهير وبطل الكرة الذهبية الأوحد :

يبدو أن تاريخ محمود الخطيب مع النادي الأهلي مختلف تمامًا، فهو شارك كرويًا وبات واحدًا من أبرز نجوم الساحرة المستديرة اجتماعًا على شخصة، حتى من الجماهير الغير أهلاوية، وحين شارك خلال مجلس إدارة الأهلي مع المايسترو صالح سليم.

وكذلك عندما شارك كنائب لرئيس النادي الأهلي، حسن حمدي، كل هذه الظروف جعلت قرار الجمعية العمومية تُقرر بأن الخطيب هو أنسب رجل يقودا لمرحلة في رئاسة النادي الأهلي.

حقق بيبو مع النادي الأهلي 20 لقبًا حينما كان لاعبًا، وحوالي 20 بطولة محلية وقارية فترة تواجده في مطبخ مجلس إدارة النادي الأهلي عبر السنوات الماضية.

سارة علي

سارة علي، حاصلة علة ليسانس آداب قسم الاعلام جامعة حلوان، عملت بأقسام التقارير والتحقيقات والرياضة بمواقع حريتنا، مصراوي، المواطن، وعملت كمصحح لغوي في مواقع بلدنا اليوم والمواطن، أهوى القراءة والكتابة ولعب الكرة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى