اخر الاخباررياضة

حقيقة احتجاز نجم الأهلي في حمام النادي لمنعه من الاحتراف

بعد مرور عقود من الزمن، خاصة في فترة الستينات، تعرف على حقيقة احتجاز نجم الأهلي في حمام النادي لمنعه من الاحتراف الخارجي، وترك صفوف القلعة الحمراء، خاصة عندما كان العرض المقدم من قِبل نادي الزمالك، الخصم اللدود للنادي الأهلي.

فقام نجوم القلعة الحمراء فترة الستينات، باحتجاز أسطورة الأهلي والكرة المصرية، رفعت الفناجيلي، والملقب بـ”المدفعجي”، داخل حمام النادي، خوفًا من انتقاله للزمالك، وذلك في عام 1956، والذي صُنف في تاريخ النادي الأهلي بـ”موسم الاستقالات”.

حقيقة احتجاز نجم الأهلي في حمام النادي
حقيقة احتجاز نجم الأهلي في حمام النادي

 

حيث خاف النادي الأهلي أن يقوم الفناجيلي هو الأخر بتقديم استقالته من الفريق، والموافقة على عرض الزمالك المقدم له تلك الفترة، وقال الفناجيلي، عن تلك الفترة في مناسبة فائتة، أه تفاجئ بقيام زميله حلمي أبو عطا، بمطالبته بالذهاب معه إلى مركز أرمنت بالأقصر، لحين انتهاء الأسبوعين المقررين وقتها لموسم الاستقالات خوفًا من انتقال اللاعب لفريق الزمالك.

ووقتها قرر الفناجيلي العودة إلى النادي لإخبارهم بشئ رفضه الإفصاح عنه أمام زملاءه، إلا أنه تفاجئ برد فعل زملاءه الذين حبسونه في المنزل وقالوا له “لو تعرف تروح روح”، مستغلين عدم وجود أي مواصلات سوى القطارات.

وبالفعل تسلل الفناجيلي وقتها، حتى لحق بمحطةا لقطار، للتوجه إلى القاهرة، ولأن تلك الفترة كان يحدث تفتيش في القطارات، فطالب من العامل حبسه في الحمام وإذا سأل أحد من يتواجد بالداخل، يقول لهم بانه سيدة لا يجب فتح الباب عليها، حتى عاد إلى القاهرة، وأبلغ إدارة النادي الأهلي بأنه يرفض الاحتراف الداخلي والخارجي بإرادته، وليس بإجباره وحبسه.

سارة علي

سارة علي، حاصلة علة ليسانس آداب قسم الاعلام جامعة حلوان، عملت بأقسام التقارير والتحقيقات والرياضة بمواقع حريتنا، مصراوي، المواطن، وعملت كمصحح لغوي في مواقع بلدنا اليوم والمواطن، أهوى القراءة والكتابة ولعب الكرة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى