عاجل

«بتفجروا دول وسايبين الكباريهات؟».. أغرب التعليقات الصادمة على حادث الروضة

حادث إرهابي مفجع تعرضت له مصر، بعد استهداف مسجد بشمال سيناء أثناء صلاة الجمعة، في واقعة هي الأولى من نوعها، حيث أنه منذ حوالي خمسون عامًا، ومنذ بداية عصر الإرهاب الأسود التي تعيشه مصر، لأول مرة يتم استهداف مسجد.

وعلق العديد من الشخصيات الشهيرة والنشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي تويتر وفيس بوك على الحادث، إلا أنه كان هناك تعليقات آثارت جدلًا كبيرًا، بسبب أنها عنصرية إلى حد ما، أو كانت غير محسوبة.

سايبين الكباريهات وبتفجروا دول؟

سايبين البارات والكباريهات
سايبين البارات والكباريهات

آثار تعليق لإحدى السيدات على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، تدعى “كارمن”، حالة كبيرة من الجدل، حيث أعرب العديد من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي، عن دهشتهم الكبيرة إيذا ما قالته.

وكتبت الناشطة عبر حسابها الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”: “سايبين البارات والكباريهات ورايحين تضربوا في بيوت ربنا وتموتوا المصليين يا ظلمة، حسبي الله ونعم الوكيل”.

واعتبر البعض أن هذا التعليق محرض بشكل كبير حتى وإن كان عفويًا وبشكل غير مقصود، إلا أن أيضًا -بحسب الردود- من بالبارات والكباريهات غير مقبول بأن يتعرضوا لمثل هذا الفعل هما الآخرين.

قتلتوا مسيحيين قلنا ماشي لكن كمان مصلين!

قتلتوا مسيحيين قلنا ماشي لكن كمان مصلين!
قتلتوا مسيحيين قلنا ماشي لكن كمان مصلين!

ثاني تعليق غريب وصادم في هذا القائمة، كان من نصيب شخصية عامة وشهيرة، بل وإعلامية، حيث علقت المذيعة رشا مجدي، على الحادث، بشكل غريب، خرجت من خلاله عن النص أثناء توجيهها سؤالاً للنائب علاء عابد عن حادث مسجد الروضة، إذ وصفت هجوم الإرهابيين على الجيش والشرطة بـ”العنف المتبادل”.

وبعد ذلك أضافت خلال مداخلة هاتفية ببرنامج “استوديو البلد”، قائلة: “أنا عقلي مش قادر يستوعب الحادث، شفنا هجمات بين الإرهابيين والشرطة والجيش، وقلنا إنه عنف متبادل معاهم، وهذه الجماعات المتطرفة بتهاجم العديد من الكنائس، وقلنا آه معتبرين إنه دين غير الدين الإسلامي وعدو ليهم برضه، وقلنا ماشي، لكن مسلمين إزاي!!!”.

وقاطعها زميلها في الاستوديو: “لأ مش ماشي، ده تفكيرهم المتطرف المريض”، فتراجعت، وقالت: “أيوة ده تفكيرهم المتطرف”.

قتل أصحاب الجمعة والأحد .. وأصحاب السبت آمنين

قتل أصحاب الجمعة والأحد .. وأصحاب السبت آمنين
قتل أصحاب الجمعة والأحد .. وأصحاب السبت آمنين

تعليق آخر يندرج تحت طائلة التعليقات المحرضة أو العنصرية ربما، حيث انتشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي تويتر وفيس بوك، تعليق لم يُعرف من صاحبه، يقول “قتل أصحاب الجمعة وأصحاب الأحد، وأصحاب السبت لا يزالوا آمنين”.

وتعرض هذا التعليق لموجة عنيفة من الهجوم، من قبل بعض مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي، خاصة وأن به بعد الحقد والدموية، لاسيما وأنه يحرض الإرهاب على التمادي ليصل إلى الديانات الأخرى.

الأمر انتشر على السوشيال ميديا بشكل كبير، ما دفع الإعلامية ياسمين الخطيب للتعليق عليه، قائلة: “من (…) الذي ابتدع الجملة المتداولة التالية، وهو يظن أنه ينهل من عين الحكمة؟: “قتلوا أبناء الأحد وأبناء الجمعة ومازال أبناء السبت آمنين”!، مضيفة: “ولو قتلوا أبناء السبت كمان بيس يعني؟!”.

أحمد سالم

أحمد سالم، خريج كلية تجارة قسم محاسبة، بدرس حاليا فى المعهد العالى للسينما‎ اشتغلت في مواقع اون لاين كتير وبكتب مقالات بشكل محترف، بحب المزيكا والافلام والمسلسلات الاجنبي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى