عاجل

شاهد| أول رد للسعودية على مقتل علي عبدالله صالح

فما اعتبره البعض أول رد للسعودية على مقتل علي عبدالله صالح ، الرئيس اليمني السابق، قال السفير السعودي لدى اليمن محمد آل جابر، الاثنين، إن المملكة تقف دوما مع الأشقاء في اليمن مهما حدث عما وصفها «جرائم حوثية».

وكتب «آل جابر» في تغريدة عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»: «دوما المملكة مع أشقائنا اليمنيين مهما يحدث من جرائم حوثية، وما قام به الحوثي من غدر ونقض للعهود جزء من تربيته الإيرانية»، وهذا أول تعليق رسمي سعودي بعد مقتل الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح.

وفي وقت سابق من اليوم الاثنين، أعلنت وزارة الداخلية التابعة للحوثيين، انتهاء ما وصفته «أزمة ميليشيات الخيانة» في اليمن ومقتل «زعيم الخيانة» في إشارة إلى الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح.

أول رد للسعودية على مقتل علي عبدالله صالح
أول رد للسعودية على مقتل علي عبدالله صالح

وقالت الوزارة، في بيان نقلته وكالة سبأ التابعة للحوثيين: «تعلن وزارة الداخلية انتهاء أزمة مليشيا الخيانة بإحكام السيطرة الكاملة على أوكارها وبسط الأمن في ربوع العاصمة صنعاء وضواحيها وجميع المحافظات الأخرى ومقتل زعيم الخيانة وعدد من عناصره».

وقالت مصادر محلية يمنية إن الحوثيين مثّلوا بجثة صالح بعد اغتياله، وأطلقوا مخازن من الرصاص على جثته، حسبما نقلت شبكة «سكاي نيوز» الإخبارية.

ونقل مراسل «سكاي نيوز عربية» عن مصادر في صنعاء، قولها إن الرئيس اليمني السابق كان برفقة الأمين العام المساعد لحزب المؤتمر عارف الزوكا والقيادي ياسر العواضي واللواء عبدالله محمد القوسي ونجل صالح العقيد خالد علي عبدالله.

وأضافت المصادر أنه «فور اتجاه موكب من الستين اتجاه سنحان تمت ملاحقته من قبل أطقم حوثية تقدر بـ 20 مركبة عسكرية وعند وصولة قرب قرية الجحشي تم إطلاق النيران نحو السيارات التي كان يستقلها صالح وقيادات حزبه، مما أدى إلى مقتل صالح وإصابة نجله».

وأوضحت المصادر أن ميليشيات الحوثي الإيرانية قامت بإنزال صالح من السيارة التي كان يستقلها مع مرافقيه، وقتلته بدم بارد.

وأعلنت وزارة الداخلية التابعة للحوثيين، اليوم الإثنين، انتهاء ما وصفته «أزمة ميليشيات الخيانة» في اليمن ومقتل «زعيم الخيانة» في إشارة إلى «صالح».

وقالت الوزارة، في بيان نقلته وكالة سبأ التابعة للحوثيين: «تعلن وزارة الداخلية انتهاء أزمة مليشيا الخيانة بإحكام السيطرة الكاملة على أوكارها وبسط الأمن في ربوع العاصمة صنعاء وضواحيها وجميع المحافظات الأخرى ومقتل زعيم الخيانة وعدد من عناصره».

أحمد عز الدين

صحفى مصرى عملت بالعديد بالمواقع والصحف المصرية والعربية ، بحب الكتابه وعمري ما اعتبرت انه مجرد شغلانه بتقبض عليها فلوس اخر الشهر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى