اخر الاخبارلايف

نساء في حياة يوسف شعبان.. ليلى طاهر الأولى والثانية ابنة اخت الملك فاروق

زخرت حياة الفنان الكبير يوسف شعبان بالعديد من الأسرار، حيث تضمنت حياته الشخصية أكثر من زوجة و3 قصص حب، ومن بين قصص زواجه وحبه الأميرة نادية إسماعيل شيرين، ابنة الأميرة فوزية بنت فؤاد الأول وشقيقة الملك فاروق، التي تزوجها يوسف بعد معاناة كبيرة مع أسرتها وأنجب منها ابنته سيناء.

ويستعرض «لقطات» في التقرير التالي أبرز الأسرار من حياة الفنان يوسف شعبان:

الزيجة الأولى.. ليلى طاهر

يوسف شعبان وليلى طاهر
يوسف شعبان وليلى طاهر

كانت أول أعمال الفنان الكبير يوسف شعبان في فيلم «في بيتنا رجل»، وفي العام 1963 وأثناء تصوير مسلسل «الحب الكبير» أعلن يوسف شعبان زواجه من الفنانة ليلى طاهر بعد قصة حب كبيرة.

وقال الفنان يوسف شعبان في تصريحات تليفزيونية سابق: «الفنانة ليلى طاهر كانت أول جوازة ليا، يعني أول بختي، وفعلا أنا ما كنتش اتجوزت قبلها زي ما كتيؤر إشاعات طلعت بكده».

وبالرغم من قصة الحب بين يوسف شعبان وليلى طاهر، كان عمره قصيرًا فلم يستمر إلا لأربع أعوام فقط، فتم الطلاق بينهما والصلح لثلاث مرات متتالية، حتى انفصلا بشكل نهائي دون ذكر السبب الحقيقي لذلك.

الزيجة الثانية.. العائلة المالكة

يوسف شعبان ونادية اسماعيل شيرين
يوسف شعبان ونادية اسماعيل شيرين

بعد انفصاله عن الفنانة ليلى طاهر، بعدها تزوج من نادية إسماعيل شيرين ابنه الأميرة فوزية بنت فؤاد الأول أخت الملك فاروق وأنجب منها ابنته سيناء.

وبالرغم من اعتراض الأسرة إلا أن تصميم نادية جعل الأميرة فوزية توافق، وتم الزواج في حفل عائلي صغير اقتصر على بعض الأقارب وبحضور الأميرة فوزية وزوجها العقيد إسماعيل شيرين في العام 1971، عاش العروسان في شقة الزوجية بحي الزمالك بالقاهرة.

لم يستمر الزواج سوي فترة قصيرة لينتهي بالطلاق، وكان السبب الرئيسي وراء الطلاق هو رفض عائلة نادية للزيجة من البداية.

الزيجة الثالثة.. إيمان الكويتية

يوسف شعبان وإيمان الكويتية
يوسف شعبان وإيمان الكويتية

بعد طلاقه من نادية ابنه الأميرة فوزية بنت فؤاد الأول، يوسف متزوج حاليا من إيمان سيدة كويتية وأنجب منها ابنته زينب وابنه مراد المقيمين حاليةً بدولة الكويت.

أصيب بتعب شديد مما ألزمه الدخول إلى العناية المركزة ومريض بماء على الرئة ومشاكل بالكلي، تحدث من خلال برنامج تليفزيوني عند وفاة صديقاه المقربين إليه «حمدي أحمد – ممدوح عبد العليم»، وقال: «باين الدور علينا» نظرا لتعلقه الشديد وحبه لهم.

أحمد عز الدين

صحفى مصرى عملت بالعديد بالمواقع والصحف المصرية والعربية ، بحب الكتابه وعمري ما اعتبرت انه مجرد شغلانه بتقبض عليها فلوس اخر الشهر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى