اخر الاخبارمنوعات

«تيشيرت الأهلي« و«الصمت الرهيب».. سلاح زوجات مشجعي الزمالك بعد الهزيمة

تعتبر مباريات الأهلي والزمالك أو «مباريات القمة» كما هي معروفة بين مشجي كرة القدم من أهم وأبرز المباريات في مصر، إلا ان انعكاساتها لا تقع على المشجع فقط وإنما على الأسرة كلها، فقوقًا للاستفتاءات تعاني بعض السيدات من صعوبة التعامل مع أزواجهم من مشجعي نادي الزمالك، نظرًا لتعرضه لعدة هزائم متكررة في الفترة الأخيرة، خصوصا في مباريات القمة التي تجمعه بالنادي الأهلي، وآخرها في المباراة التي أقيمت قبل قليل في استاد القاهرة، وانتهت بفوز النادي الأهلي بثلاثة أهداف نظيفة.

ونستعرض في التقرير التالي الشكاوى المتكررة من قبل زوجات مشجعي فريق الزمالك:

الضحك والهزار

روت دينا حسن، 29 عامًا، معاناتها مع زوجها الذي يشجع نادي الزمالك بقوة: «بيرجع متعصب ومتضايق جدا بعد كل ماتش.. إزاي فريقه اللي حاطط أمله فيه يخسر»، موضحة أنها لا تكف عن الضحك وإثارة غضبه بعبارتها «يا رب يخسر دايما».

تيشرت الأهلي هدية

ووافقتها رضوى محمد، 26 عامًا، في طريقة التعامل مع زوجها، قائلة: «بقوله أجيبلك تيشرت الأهلي هدية»، إضافة إلى محاولاتها المستمرة في إزعاجه بواسطة الصور والإفيهات التي يتناقلها رواد مواقع التواصل الاجتماعي بعد كل هزيمة للفريق.

الصمت الرهيب

«الصمت»، طريقة أخرى في التعامل مع هزيمة الفريق الذي يشجعه الزوج اتبعتها هدى عادل، 27 عامًا، قائلة: «لما بلاقيه متضايق بحاول أراعي مشاعره»، مضيفة أنه أصبح أكثر تقبلًا للنتائج مع تكرار هزائم الفريق.

رأي الطب

وفي هذا الصدد، طالب الدكتور محمد هاني استشاري الصحة النفسية والعلاقات الأسرية، زوجات مشجعي الزمالك بمراعاة الظروف النفسية للزوج وعدم الاقتراب والتحدث معه في أوقات غضبه لتجنب حدوث أي مشادات كلامية بينهما حتى تمر ليلة المباراة بسلام.

ونصح «هاني» في تصريحات صحفية، جماهير كرة القدم المتعصبين بضرورة التعامل مع اللعبة بهدف التسلية فقط، حتى لا تتزايد الضغوط النفسية لديهم، إضافة إلى تقبل النتائج بمختلف أِشكالها، «فهي لعبة جماعية قائمة على المكسب والهزيمة».

أحمد عز الدين

صحفى مصرى عملت بالعديد بالمواقع والصحف المصرية والعربية ، بحب الكتابه وعمري ما اعتبرت انه مجرد شغلانه بتقبض عليها فلوس اخر الشهر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى