اخر الاخبارمنوعات

شاهد| 5 أمراض تحولك لـ «شخصية خارقة».. على طريقة بات مان وسوبر مان

هل حلمت يومًا أن تكون شخصية خارقة، من منا لم يحلم يومًا ان يستطيع الطيران مثل «سوبر مان» أو أن يكون مثل شخصية «بات مان»، أو حتى يمتلك بدلة «أيرون مان» الخارقة، حيث يحلم كل شخص منا منذ طفولته، أن يتميز بقوة خارقة عن باقي البشر، مثل الشخصيات التي كنا نتابعها ونحبها، في أفلام الخيال العلمي أو الرسوم المتحركة، ولم يأتي في تفكيرنا يوما ان هناك أمراض تحول المرضى المصابين بها إلى أصحاب قوة خارقة.

ونستعرض في التقرير التالي 5 أمراض تحول أصحابها إلى أبطال خارقين، وفقًا لما ذكره موقع «bright side» الأمريكي.

1 – «هايبرثيميسيا» أو فرط التذكر

ويعتبر مرض فرط التذكر من الأمراض النادرة، وعدد المصابين به حول العالم لا يتخطى الـ 60 شخص، حيث يتذكر الشخص كل تجاربه في الحياة بالتفصيل وبشكل غير طبيعي، ويمكن للمرضى إعطاء وصفا مفصلا لأي يوم في حياتهم حتى من أيام طفولتهم، بالإضافة إلى إنه يمكن أن يردد كلمات قطعة قرأها في كتاب منذ سنوات عديدة، كذلك الأخبار من أي يوم وأي سنة.

من يعانون من فرط التذكر لا يمكن أن تخطئ ذاكرتهم، أو نسيان اللحظات الأليمة التي مروا بها وتمنوا نسيانها، فهم يتذكرون كل شيء.

ونقلت هيئة الإذاعة البريطانية «بي بي سي» الإخبارية، قصة عن «ربيكا شاروك»، كاتبة أسترالية مصابة بالمرض، إنها تتذكر كيف كانت ملفوفة في بطانية وردية اللون عندما كان عمرها 7 أيام فقط، ومع ذلك، فإنها لا تعتبر فرط التذكر «هدية»، فربيكا تشكو من الصداع، والأرق، والتعب.

2 – عدم الإحساس بالألم

«التسكين الخلقي»، هو حالة لا يستطيع فيها الشخص الشعور بالألم الجسدي، ومن المثير للدهشة أنه على الرغم من ندرة هذا المرض، فقد أصيب 40 شخص بهذا المرض من قرية واحدة في السويد.

قد تتخيل للحظة الأولى، أنها قوة عظمى حقيقية، لأن المرض لا يؤثر على الصحة العقلية ولا المظهر الخارجي للمريض، فقط لا يشعر الشخص بأي ألم على الإطلاق، ربما لمسة طفيفة.

وخطر هذا المرض يكمن في أن المريض قد لا يلاحظ الأمراض التي قد تسبب له الألآم، وهو خطير بشكل خاص على الأطفال الذين يمكن أن يضروا أنفسهم أثناء اللعب، مثل تلف قرنية العين، أو لدغ لسانهم دون أن يشعروا، أو لا يشعر بكسر العظام.

3 – متلازمة العبقرية المكتسبة

متلازمة «سافانت»، هي حالة نادرة يختص بها الأفراد الذين يعانون من اضطرابات النمو العصبي، مثل التوحد ومتلازمة أسبرجر، الناس مع هذا المرض يكونون موهوبون للغاية في الموسيقى، والرسم، والحسابات، ورسم الخرائط، وبناء نماذج ثلاثية الأبعاد.

المصابين بهذا المرض يمكنهم حساب على الفور مضاعفات رقم مكون من ثلاثة أرقام، أو معرفة ماذا سوف يكون أسم اليوم في 5 مايو 3017.

رسم من قبل شخص يدعى «ستيفن ويلتشير»، وهو مصاب بالمرض، خريطة مفصلة لمدينة لندن، بعد رحلة واحدة فقط من أعلى المدينة، الأمر الذي جعل كثيرًا من الناس يدعونه بالعبقري، وأًصحاب هذا المرض يمتلكون مواهب متطرفة في بعض المجالات، ولكن على الرغم من هذا فقد يظهر شكل المصابين بالتخلف العقلي.

 

4 – عدم الإحساس بالبرودة

هناك أشخاص لا يشعرون بالألم، كما أن هناك أشخاص أيضا لا يشعرون بالبرد، على سبيل المثال، «ويم هوف» وهو الهولندي الذي حير الأطباء في قدرته على تحمل البرد القارس، حيث إنه غمر بالثلج لمدة 120 دقيقة، وتسلق جبل «مونت بلانك» وهو يرتدي سروال قصير، وغير إنه سبح تحت الجليد في خزانات مجمدة.

وصرح المتخصصون بأنه قد يكون ظاهرة فريدة من نوعها، ولكن «ويم» نفسه يعتقد أنه أكتسب القدرة على تحمل البرد نتيجة لتدريبه.

5 – عدم الشعور بالخوف

عدم الشعور بالخوف

مرض «أورباخ-وايت»، هو مرض وراثي نادر يؤدي إلى الغياب الكامل للخوف، وهناك 300 حالة فقط معروفة حول العالم، وجاءت ربع الإصابات في جنوب أفريقيا.

والمريض الأكثر شهرة «الذي لا يعرف الخوف»، هي امرأة أمريكية حاول الباحثون تخويفها بطرق مختلفة، فقد جعلوها تمسك العناكب السامة والثعابين، بالإضافة إلى مشاهدة أفلام الرعب، وحبسها في منازل يقال عنها إنها مسكونة، وجاءت كل المحاولات بالفشل ولم تجعلها تشعر بالخوف على الإطلاق.

وعلاوة على ذلك روة المرآة نفسها لمواقف مخيفة حدثت لها ولم تشعرها بالخوف، مثل هجوم ليلي بسكين، وحالة عنف منزلي، قد لم تتمكن بعدها من البقاء على قيد الحياة دون مرضها.

ويرى الأطباء أنه من الغريب أن المرأة لا تزال على قيد الحياة لأنها فقدت القدرة على تقييم الخطر.

أحمد عز الدين

صحفى مصرى عملت بالعديد بالمواقع والصحف المصرية والعربية ، بحب الكتابه وعمري ما اعتبرت انه مجرد شغلانه بتقبض عليها فلوس اخر الشهر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى